منتديات العرب الاسلامية

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
منتديات العرب الاسلامية

جميع المواضيع الموجودة في المنتدى تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأينا

اهلا وسهلا بكم زوارنا واعظائنا الكرام في منتديات العرب الاسلامية المباركة
فسر القران الكريم بنقرة واحدة من على منتدياتنا الاسلامية المباركة وتجدونه في منتدى التفسير
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام على الحسين وعلى علي ابن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين
اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وال محمد واخر تابع له على ذلك اللهم اللعن العصابة التي جاهدت الحسين وشايعت وبايعت وتابعت على قتله اللهم العنهم جميعا

    الشعب حر في القبول او الرفض

    شاطر

    ام زهراء

    انثى عدد المساهمات : 10
    نقاط : 5742
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 25/11/2009

    الشعب حر في القبول او الرفض

    مُساهمة من طرف ام زهراء في الخميس نوفمبر 26, 2009 1:12 pm


    الشعب حرٌ في القبول أو الرفض

    [size=21]( بعد أن ذاق [url=http://www.we4iq.com/vb/showthread.php?t=101745]الشعب [/url]طعم الحرية أخيراً ..بعد أن انفتحت أمامه أبواب التعبير والتغيير بعد أن كسر حاجز الصمت ، وبعد أن تخطى المواطن عتبة الخوف .. سيكون الغد مشرقاً لأن [url=http://www.we4iq.com/vb/showthread.php?t=101745]الشعب [/url]لن يتردد في إسقاط الأوراق الصفراء ، واحدةً تلو الأخرى ) .

    أين يقف أبناء العراق . . أبناء المأساة اليومية وأين مكاننا على خريطة المتغيرات ؟
    هل نظل في مواقعنا ، معتمدين على التحمل حتى على حساب الكرامة ؟ أم نتحرك ونحاول أن نستحدث طرازات جديدة من البشر ذوي العقلية المتطورة والمهتمة بما يقع من حولها ويستجد من أحداث وتطورات ؟
    إن ما يجري في العراق اليوم ، يفتقد إلى المنهج والرؤية حتى أصبح مناخ الاجتهادات يعكس نظرة ومعتقدات وأفكار
    لا تمت للوطنية بصلة وهذا ما يجب أن يثار ويعمق بالحوار الواجب .
    لم نسمع منذ أن أطلقت الرصاصة الأولى إيذاناً بسقوط النظام وحتى الآن ، إن هذا الذي عاد بعد سنوات الترف الطويلة في بلاد الديمقراطية ، أو ذاك الذي يتحدث عن سنوات النضال خارج أسوار الوطن ، قد عزم على التغيير أو الانخراط في بوتقة المجموع ، مع العلم أن القضية الأساس بقيت في إطار المتاجرة ، وهي المحرك والدافع لسياساتهم على الصعيدين الداخلي والخارجي .
    الكل يدعي القدرة والمعرفة في محاولة القضاء على التفكك السائد ، والتخبط المعلن ، وذلك الانفلات الذي شمل مفاصل الدولة والمجتمع . . في الوقت الذي جاءت الممارسة تعكس رؤية ناقصة بل متخلفة على طول الخط ويأتي صوت العقل ليعلن : ما حيلة المضطر إلا ركوبها ؟ .
    وهذا السلوك هو الذي أوجد حالة الخلل وزاد من التمزق .
    إن الواجب الوطني يحتم على الجميع نكران الذات ، وما لم يحل التعاون والتفاهم محل الأنانية والخصومة ، فإن الانفراد بالقرارات والابتعاد عن الانتماء للوطن ، سوف يخلق المزيد من الصراعات ، وسوف تخلو الساحة من كل عمل إيجابي ، والشواهد على ذلك كثيرة ، فإذا أردنا تقليب الأوراق فإن الفوضى والجنوح والغلو والتشدد هي سمات التحول الجديد ، لأن رجال التحول لم يتعرفوا على [url=http://www.we4iq.com/vb/showthread.php?t=101745]الشعب [/url]فهم يقبعون في بيوت محصنة وكأنهم لا يعرفون أو يتجاهلون أن [url=http://www.we4iq.com/vb/showthread.php?t=101745]الشعب [/url]الذي اختارهم هو نفس [url=http://www.we4iq.com/vb/showthread.php?t=101745]الشعب [/url]الذي سيرفضهم .

    من كتاب العراق على خطى تصحيح المسار للدكتور نهرو محمد عبد الكريم - ص 224 - 225 .

    ولمعرفة المزيد يرجا الدخول إلى الموقع أدناه

    [/size]

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 20, 2017 7:42 pm