منتديات العرب الاسلامية

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
منتديات العرب الاسلامية

جميع المواضيع الموجودة في المنتدى تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأينا

اهلا وسهلا بكم زوارنا واعظائنا الكرام في منتديات العرب الاسلامية المباركة
فسر القران الكريم بنقرة واحدة من على منتدياتنا الاسلامية المباركة وتجدونه في منتدى التفسير
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام على الحسين وعلى علي ابن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين
اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وال محمد واخر تابع له على ذلك اللهم اللعن العصابة التي جاهدت الحسين وشايعت وبايعت وتابعت على قتله اللهم العنهم جميعا

    الكتاب المقدس يدعو لإدمان الخمر والفجور

    شاطر
    avatar
    الباحث
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    ذكر عدد المساهمات : 49
    نقاط : 6034
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 20/11/2009

    الكتاب المقدس يدعو لإدمان الخمر والفجور

    مُساهمة من طرف الباحث في الثلاثاء نوفمبر 24, 2009 7:50 pm

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الصادق الآمين

    نتكلم في هذا البحث عما يدعو له الكتاب المقدس من إدمان الخمر وبالتالي الدعوة إلى الفجور حيث أن قد عرف أن شارب الخمر دائما يتصرف وهو تحت تأثير الشيطان اى الخمر بكل ما يغضب الله عز و جل يتصرف بفجور وكانت هناك دعوات صريحة في الكتاب المقدس إلى شرب واحتساء الخمر وبالتالي المتابعة في احتساء الخمر يصل بشاربه إلى الإدمان ويخبل العقول ويصور لها الأوهام فهناك نسبة كبيرة جدا في العالم المسيحي من مدمني الخمور حسب تعاليم الكتاب المقدس.

    دعوة غريبة لعدم شرب الماء الطاهر
    وكما أن شرب الخمر وحدها أو شرب الماء وحده مضر، وإنما تطيب الخمر ممزوجة بالماء وتعطي لذة وطربا، كذلك تنميق الكلام يطرب مسامع مطالعي السفر. إنتهى... (سفر المكابيين الثاني 15 /39 )
    لا تكن في ما بعد شراب ماء بل استعمل خمرا قليلا من اجل معدتك واسقامك الكثيرة.... ( الرسالة الأولى الى تيموثاوس 5/23 )

    نرى هنا أن الكتاب المقدس يدعو إلى شرب الخمر وان شرب الماء وحده مضر هكذا يحث الكتاب المقدس المسيحيين على عدم شرب الماء الطاهر وحده يدعى انه مضر بالإنسان ويجب شرب الخمر مع الماء لأنه يعطى اللازة للشارب وتطير بعقله إلى خيال بعيد من الهواجس الشيطانية.

    اله الكتاب المقدس سكير

    ونجد في إنجيل يوحنا الدعوة الصريحة لاحتساء وشرب الخمر وذلك عندما سكر اله النصارى حسب ما قاله يوحنا في كتابه

    ولما فرغت الخمر قالت أم يسوع له ليس لهم خمر 3 قال لها يسوع ما لي ولك يا امرأة.لم تأت ساعتي بعد4....( إنجيل يوحنا 2 / 3-4 )
    لأنه هكذا قال لي الرب اله إسرائيل.خذ كاس خمر هذا السخط من يدي واسق جميع الشعوب الذين أرسلك أنا إليهم إياها....( سفر ارميا 25 / 15 )

    هل ترى آخى المسلم وأنت أيها النصراني كيف يدعو هذا الكتاب إلى شرب الخمر وإدمانه وأيضا اهانة الأم التي حملتك في رحمها وكنت تتغذى على غذائها وبواسطة دمها فترة من الزمن لم تكل رغم أوجاع وألم الحمل التي تألمت منها كثيرا على مدى تسعة أشهر وذلك لان هذا الكتاب يدعى أن الإله كان يشرب الخمر يسكر فيهين أمه عندما يسكر ويكلمها على أنها امرأة خاطئة بأسلوب غير لائق بمكانة الأم وان أمه هي التي كانت تخدم عليه وهو يسكر ويستحى الخمر
    وفى المزمور 78 العدد 65
    فاستيقظ الرب كنائم كجبار معّيط من الخمر...( مزمور 78 / 65 )

    نرى الكتاب يوصف الرب بالنائم الجبار وذلك من كثرة إفراطه في شرب الخمر .


    وفى يوحنا الإصحاح 4 العدد 46
    فجاء يسوع أيضا إلى قانا الجليل حيث صنع الماء خمرا.وكان خادم للملك ابنه مريض في كفرناحوم ... ( يوحنا 4 / 46 )

    انظروا بالله عليكم اله الكتاب المقدس يحول الماء الطاهر إلى خمر اى أن الإله نفسه يحلل ما يضر الإنسان عقليا وجسديا .

    مبدأ احينى اليوم وامتنى غدا

    نرى في اشعياء الإصحاح 22 العدد13
    فهوذا بهجة وفرح ذبح بقر ونحر غنم اكل لحم وشرب خمر.لنأكل ونشرب لأننا غدا نموت... ( سفر اشعياء 22 / 13 )

    انظروا الكتاب هنا يدعوا إلى شرب الخمر وإدمانه ويدعو إلى معصية الله ويقول أن نعيش يومنا دون التفكير في الآخرة أو لماذا خلقنا في هذه الدنيا هل خلقنا لكي نعيش حياتنا الدنيا فقط وأننا بعد ذلك سوف نموت ولا نبعث مبدأ احينى اليوم وامتني غدا مبدأ وثنى حقير. وقد نسى هذا الكتاب أننا خلقنا من اجل عبادة الله وحدهة ولم يذكر غير احتساء الخمر.

    ونرى في هوشع الإصحاح 4 العدد 11
    الزنا والخمر والسلافة تخلب القلب.. .( سفر هوشع 4 / 11 )

    هذه دعوة صريحة لحب الزنا والخمر لأنه عندما يسكن حب الزنا والخمر في القلوب يخلب القلب ويجذبه إلى المعصية ويسيطر عليه.

    وفى لوقا الإصحاح 7 العدد 34
    جاء ابن الإنسان يأكل ويشرب فتقولون هو ذا إنسان أكول وشريب خمر.محب للعشارين والخطاة... ( إنجيل لوقا 7 / 34 )

    ابن الإنسان أكول وشريب خمر محب للعشارين والخطاة ولكن الكنيسة ضللت المسيحيين بكلمة لا هوت و ناسوت وانه كان يشرب الخمر بناسوته وهذا ليس مجالنا الآن.

    وفى التكوين الإصحاح 27 العدد 37
    فأجاب اسحق وقال لعيسو إني قد جعلته سيدا لك ودفعت إليه جميع إخوته عبيدا وعضدته بحنطة وخمر.فماذا اصنع إليك يا ابني.... ( التكوين 27 / 37 )

    هل ترى عزيزي القارئ يقول في هذا النص عضدته وكلنا نعلم مسلمين ومسيحيين معنى كلمة عضدته اى أمده أو أزوده و مونه بالخمر اى أن الخمر حلال فى هذا الكتاب وأسأل كل قارئ لهذا الكتاب واستحلفه بالله ماذا يفعل الخمر في جسد الإنسان.

    وفى الجامعة الإصحاح 9 العدد 7
    اذهب كل خبزك بفرح واشرب خمرك بقلب طيب لان الله منذ زمان قد رضي عملك.... ( سفر الجامعة 9 / 7 )

    انظروا الكتاب المقدس يدعى أن الله رضي عن البشر وغفر لهم منذ زمن ويقول اشرب الخمر وأنت مطمئن القلب لأنه قد غفر لك فافعل ما شئت .

    وفى الأمثال إصحاح 31 عدد 6
    أعطوا مسكرا لهالك وخمرا لمرّي النفس...... ( سفر الأمثال 31 / 6 )

    هنا أمر صريح من الكتاب المقدس بإعطاء الخمر لمرئ النفس أمر من اله الكتاب المقدس بذلك .

    وفى المزمور 104 العدد 15
    وخمر تفرح قلب الإنسان لإلماع وجهه أكثر من الزيت وخبز يسند قلب الإنسان.... ( المزمور 104 / 15 )

    هذا هو الكتاب المقدس الخمر تفرح قلب الإنسان والخبز فقط يسنده اى لسد حاجة الجوع فقط
    قربان خمر للإله
    نرى في صموئيل الأول إصحاح 10 عدد 3
    وتعدو من هناك ذاهبا حتى تأتي الى بلوطة تابور فيصادفك هناك ثلاثة رجال صاعدون إلى الله إلى بيت ايل واحد حامل ثلاثة جداء وواحد حامل ثلاثة أرغفة خبز وواحد حامل زق خمر.... ( صموئيل الأول 10 / 3 )

    هم يتقربون إلى الإله بقربان خمر لان اله هذا الكتاب يسكر ولا ينهى عن الخمر والفحشاء التي تأتى من وراء شرب الخمر وإدمانه .

    وفى اشعياء إصحاح 5 عدد 12
    وصار العود والرباب والدف والناي والخمر ولائمهم والى فعل الرب لا ينظرون وعمل يديه لا يرون.... (سفر اشعياء 5 / 12 )

    اى أن الولائم هنا أصبحت هي العود و الرباب والدف و الناي و الخمر والترف هو كل حياتهم ولا توجد هناك عبادات .

    الله يعطى خمر
    في التكوين الإصحاح 27 العدد 25& 28
    فقال قدم لي لآكل من صيد ابني حتى تباركك نفسي.فقدّم له فأكل.واحضر له خمرا فشرب.... ( سفر التكوين 27 / 25 )

    فليعطك الله من ندى السماء.ومن دسم الأرض.وكثرة حنطة وخمر... ( سفر التكوين 27 / 28 )

    انظروا اسحق يطلب من الله أن يعطى ابنه خمرا هنا في هذا الكتاب .

    الإله يحول الماء إلى خمر
    وفى يوحنا نرى الإصحاح الثاني
    قال لهم يسوع املئوا الأجران ماء.فملأوها إلى فوق 7ثم قال لهم استقوا الآن وقدموا الى رئيس المتكأ.فقدموا.8 فلما ذاق رئيس المتكأ الماء المتحول خمرا ولم يكن يعلم من اين هي.لكن الخدام الذين كانوا قد استقوا الماء علموا.دعا رئيس المتكأ العريس 9 وقال له.كل إنسان انما يضع الخمر الجيدة أولا ومتى سكروا فحينئذ الدون.أما أنت فقد أبقيت الخمر الجيدة إلى الآن 10 هذه بداءة الآيات فعلها يسوع في قانا الجليل واظهر مجده فآمن به تلاميذه 11 ... ( إنجيل يوحنا 2 / 7- 11 )

    هكذا الكتاب المقدس يدعى أن إباحة شرب الخمر أية عملها اله هذا الكتاب .

    الكتاب يربط التسبيح والعبادة بالسكر و شرب الخمر
    فنرى في دانيال الإصحاح 5 العدد 4
    كانوا يشربون الخمر ويسبحون آلهة الذهب والفضة والنحاس والحديد والخشب والحجر... (سفر دانيال 5 / 4 )

    هنا نرى أن الكتاب ربط السكر بالتسبيح والعبادة اى انه يدعو المسيحي إلى أن يأتي إلى ربه وهو سكرا من الخمر ومن هنا نرى أن فكرة الخمر الذي يشربونه ويدعون انه أصبح دم المسيح بعد إقامة القداس عليه أو صلاتهم كما يقولون أتت من هذا المنطلق ومن هذا الأفك.

    نأتي إلى الصدمة الكبرى :

    حتى أنبياء الله لم يسلموا من هذا الكتاب

    انظروا يا أصحاب العقول اللطمة الكبرى في هذا الكتاب حتى أنبياء الله لم يسلموا في هذا الكتاب من وصفهم بإدمان الخمر والزنا ببناتهم تبعا لسكرهم يعصون الله في هذا الكتاب وهم خير خلق الله وصفوة الخليقة من البشر وهذا الكتاب العجيب لم يترك لهم فرصة لدعوة العبادة بل نعتهم بأغرب وأعجب الأوصاف حسبنا الله ونعم الوكيل على من كتبوا هذه السطور.


    فنرى نبي الله نوح كيف يصفه هذا الكتاب
    وكان بنو نوح الذين خرجوا من الفلك ساما وحاما ويافث.وحام هو أبو كنعان 18هؤلاء الثلاثة هم بنو نوح.ومن هؤلاء تشعبت كل الأرض 19وابتدأ نوح يكون فلاحا وغرس كرما 20وشرب من الخمر فسكر وتعرّى داخل خبائه.21فأبصر حام أبو كنعان عورة أبيه واخبر أخويه خارجا 22فأخذ سام ويافث الرداء ووضعاه على اكتافهما ومشيا الى الوراء وسترا عورة أبيهما ووجهاهما إلى الوراء.فلم يبصرا عورة أبيهما 23فلما استيقظ نوح من خمره علم ما فعل به ابنه الصغير. 24 .. ( سفر التكوين 9 / 18 – 24 )

    هذا ما يدعو له الكتاب المقدس يا إخوة وأنت أيها النصراني نرى نبي الله نوح الذي كان ينفذ كل أوامر الله دون أن يسأل ما الحكمة من هذا الأمر لان الله أعطى أنبيائه علم لم يعطيه لأحد من البشر نبي الله نوح الذي كان عمر دعوته فقط ولا أقول عمره عمر دعوته فقط تسع مائة وخمسون عام يدعو خلالها إلى الله الواحد الأحد أصبح حسب هذا الكتاب سكير وفاجر ! استعيذ بالله من هذا الكلام وكتبة هذا الكلام الذين يدعون انه وحى من عند الله وعندما يقرأ الإنسان العادي الغير معصوم من قبل الله هذا الكلام عن نبي من أنبياء الله كان مدمن خمر ويشرب حتى انه كان يفعل كل ما يغضب الله فماذا يفهم من هذا الكلام وماذا يفعل إلا انه يقلد هذا الكلام ويصبح سكير لان هذا الكتاب يقول أن اله هذا الكتاب نفسه كان مدمن خمر كما رأينا سابقا في مثلا (في يوحنا 2 / 3 ) و( يوحنا 2 / 4 ) وفى ( ارميا 25 / 15 ) .

    ونرى بعد ذلك نبي الله لوط وكيف يصفه هذا الكتاب
    وقالت البكر للصغيرة: أبونا قد شاخ وليس في الأرض رجل ليدخل علينا كعادة كل الأرض. 31هلم نسقي أبانا خمرا ونضطجع معه فنحيي من أبينا نسلا.32 فسقتا أباهما خمرا في تلك الليلة ودخلت البكر واضطجعت مع أبيها ولم يعلم باضطجاعها ولا بقيامها.33 وحدث في الغد أن البكر قالت للصغيرة: إني قد اضطجعت البارحة مع أبي. نسقيه خمرا الليلة أيضا فادخلي اضطجعي معه فنحيي من أبينا نسلا. 34 فسقتا أباهما خمرا في تلك الليلة أيضا وقامت الصغيرة واضطجعت معه ولم يعلم باضطجاعها ولا بقيامها 35 فحبلت ابنتا لوط من أبيهما. 36 فولدت البكر ابنا ودعت اسمه موآب وهو أبو الموآبيين إلى اليوم 37 والصغيرة أيضا ولدت ابنا ودعت اسمه بن عمي وهو أبو بني عمون إلى اليوم. 38..
    ( سفر التكوين 19 / 31 - 38 )

    نرى هنا قمة الافتراء على الأنبياء هذا الكتاب يتكلم على نبي من أنبياء الله كيف . نرى فكر هذا الكتاب في الدعوة للزنا وأى زنا زنا المحارم (ولمن لا يعرف ما هو زنا المحارم هو أن يزنى الرجل بابنته أو أخته أو أمه واى من النساء ذات درجة القرابة التي تحرم عليه نكاحها ) رأيتم كيف يرسم هذا الكتاب الخطط للبنات للممارسة الدعارة والفحشاء ويدعو إلى الرذيلة والمعصية وليس إلى الفضيلة والعبادة لله وحده ويدعون أن هذا من كلام الله هل الله يرسل أنبياء لكي يعصونه ويفسدون في الأرض لا والله كذب الكاتب لا يكون لنبي من أنبياء الله أن يعصى الله أبدا كيف يكون نبي داعي إلى الله وعبادة الله ويكون مفسد في الأرض لم نرى هذا إلا هنا في هذا الكتاب الآثم المفترى على خير البشر وصفوتهم بادعاءات كاذبة وافتراءات على المصطفين الأخيار جعلهم هذا الكتاب مدنسون بالأخطاء والمعاصي هل هذا الكلام يدخل عقل إنسان عاقل وان دخل عقل اى إنسان إذن لماذا يتبع هؤلاء الأنبياء وهم بهذا الوصف في هذا الكتاب ؟ .

    وفى ارميا الإصحاح 35 العدد 2
    اذهب إلى بيت الركابيين وكلمهم وادخل بهم إلى بيت الرب إلى احد المخادع واسقهم خمرا ... ( سفر ارميا 35 / 2 )

    حتى بيت الرب هكذا الكتاب دنسه ويصف لكل شخص يعمل بتعاليم هذا الكتاب كيف يعصى الله كما يقولون في أفلام السينما سقاني حاجة صفراء وما شعرت بشئ بعدها هو يقول في هذا النص ادخل بهم بيت الرب واسقهم خمرا واذهب بهم إلى المخادع اى الأسرة المخصصة للنوم.

    الإسراف المادي والجسدي
    فنرى في التثنية الإصحاح 14 العدد 26
    وانفق الفضة في كل ما تشته نفسك في البقر والغنم والخمر والمسكر وكل ما تطلب منك نفسك وكل هناك أمام الرب إلهك وافرح أنت وبيتك..... ( سفر التثنية 14 / 26 )

    إذا نظرنا هنا في هذا النص نرى أن الكتاب المدعو مقدس يدعو قارئه إلى الإسراف والإتلاف المادي والجسدي حيث دعوته صريحة للإسراف وشراء الخمر وما تشتهى الأنفس حيث يدعو إلى شرب الخمر وعمل كل شئ تشتهيه الأنفس وعمل اى شئ وذلك أمام الرب .

    خزين البيت
    في القضاة الإصحاح 19 العدد 19
    وأيضا عندنا تبن وعلف لحميرنا وأيضا خبز وخمر لي ولامتك وللغلام الذي مع عبيدك.ليس احتياج إلى شيء.... ( سفر القضاة 19 / 19 )

    انظروا جميعا الخمر شئ اساسى في خزين البيت اى أن لابد أن كل شخص يعمل على أن يكون ببيته دائما خمرا

    المصدر: منتدى الحوار الإسلامى المسيحى
    http://muslimchristiandialogue.com/v...ead.php?t=4055

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 15, 2017 5:11 pm