منتديات العرب الاسلامية

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
منتديات العرب الاسلامية

جميع المواضيع الموجودة في المنتدى تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأينا

اهلا وسهلا بكم زوارنا واعظائنا الكرام في منتديات العرب الاسلامية المباركة
فسر القران الكريم بنقرة واحدة من على منتدياتنا الاسلامية المباركة وتجدونه في منتدى التفسير
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام على الحسين وعلى علي ابن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين
اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وال محمد واخر تابع له على ذلك اللهم اللعن العصابة التي جاهدت الحسين وشايعت وبايعت وتابعت على قتله اللهم العنهم جميعا

    مؤتمر التعايش وصنع السلام

    شاطر
    avatar
    الباحث
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    ذكر عدد المساهمات : 49
    نقاط : 6034
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 20/11/2009

    مؤتمر التعايش وصنع السلام

    مُساهمة من طرف الباحث في الثلاثاء نوفمبر 24, 2009 12:16 am


    مؤتمر "التعايش وصنع السلام" في عمان
    وثيقة احترام الأديان ونشدان العدالة

    عقد في عمان، الاردن بين 22 و23 كانون الثاني مؤتمر مهم للتعايش المسيحي – الاسلامي حضره عدد كبير من البطاركة والمطارنة والائمة والمشايخ من لبنان وسوريا والقدس ومصر والنروج، خرجت في نهايته وثيقة مهمة حول التعايش الاسلامي – المسيحي، ودور الاردن في تأكيد هذا التعايش، بتوجيه من الملك الاردني.
    والمؤتمر هو الثالث ضمن سلسلة المؤتمرات التي ضمها المركز الاردني لبحوث التعايش الديني الذي يشرف عليه الاب نبيل حداد وسبق له أن نظم مؤتمرين في العامين 2004 و2005.
    صفحة "اديان ومذاهب" تنشر البيان الختامي والنص الحرفي للوثيقة التي صدرت عن المؤتمرين والتي تشكل، الى جانب "رسالة عمان"، خطا واحدا من الفكر الديني المستنير، القائم على احترام جميع العقائد الدينية، والمتحاور على قاعدة الايمان بالانسان وكرامته وحقه في العيش الكريم.

    البيان الختامي

    "برعاية ملكية سامية من صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم عقد المركز الاردني لبحوث التعايش الديني مؤتمره الدولي الثالث يومي 13 و14 محرم 1429هـ الموافق 22 و23 كانون الثاني 2008، وقد شارك فيه رؤساء أعلون من علماء الدين الإسلامي ومختلف الكنائس المسيحية في الشرق الأوسط على تنوع مراتبهم الشرعية والكنسية والتربوية، كما شارك فيه مندوب عن الأمين العام لجامعة الدول العربية وممثلون عن كنائس من أوروبا ومتخصصون مهتمون بقضية الحوار الاسلامي المسيحي من عرب وأجانب.
    والتقوا معاً على هذه الأرض التي عاش فيها الناس كافة على امتداد أربعة عشر قرناً عيشاً مشتركاً في مجتمع واحد تسوده المحبة والمودة، والعدل والتسامح والاستقرار والأمن والسلام، وبنوا فيها حضارة غنية واحدة أفاضت على المجتمعات الأخرى نورها وانسانيتها
    واوضح المشاركون "إننا كمؤمنين بالله الواحد الأحد، وأصحاب إرث في العيش المشترك في هذه المنطقة، مسلمين ومسيحيين، نسعى في هذه الحقبة الصعبة الى أن نبني مجتمعنا الحاضر والمستقبليّ معا بروح المسؤولية المشتركة، حتى يسود السلام الشامل والعدل الحقيقي في منطقتنا، وفي العالم أجمع. وأكد المشاركون توافقهم على ما يلي:
    - احترام حرية الدين والعقيدة.
    - احترام الرسل والكتب المقدسة والنصوص الدينية كافة، وتحريم تدنيسها او الإساءة اليها ومنع كل صور ذلك.
    - احترام الأماكن والمقدسات الدينية كافة، وتأمين حرية وصول المؤمنين الى مقدساتهم.
    - احترام الرموز الدينية للأديان كافة، وتحريم الإساءة اليها ومنعها بكل صورها.
    - احترام حرية التعبير المسؤولة التي لا تمس بمعتقدات الآخرين ومشاعرهم.
    - متابعة الحوار والتعاون الانساني لتحقيق العدالة والسلام والتنمية والعيش الكريم وهو ما تدعو اليه المقاصد الدينية والإنسانية التي جاءت بها الديانات الإلهية.
    - توسيع دائرة الحوار من النخب الى شرائح أوسع من المجتمع على أساس من التعاون والاحترام المتبادل.
    - تضمين المناهج المدرسية ما يدعو الى الحوار مع الآخر، وقبوله واحترام خصوصياته.
    - تفعيل دور وسائل الإعلام في الدعوة الى الحوار بين أتباع الديانات.
    - الإفادة من المناسبات الوطنية والدينية في تعزيز اللقاءات بين أتباع الديانات، بما يعمق العلاقة، ويثري مسيرة الأوطان.
    وفي نهاية هذا المؤتمر، يرفع المشاركون برقية شكر وامتنان الى صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم على رعايته الكريمة لهذا المؤتمر ودعمه الموصول والكريم لجهود التعايش المشترك في المجتمعات كافة، لتحقيق الأمن والطمأنينة، والتنمية والنماء للشعوب جميعها.
    ويشكر المجتمعون المركز الاردني لبحوث التعايش الديني في عمان منبع رسالة عمان على كرم ضيافته وتنظيمه لهذا المؤتمر، ونشاطه المتعدد في مجال التعايش محلياً وعالمياً، وما يقوم به من المبادرات الخيرة في مجال الحوار بين أتباع الديانات والثقافات.
    ويثمن المجتمعون دعم كل من الكنيسة الانجيلية اللوثرية في الاردن والاراضي المقدسة، والكنيسة الانجيلية اللوثرية في النروج وتعاون مجلس الكنائس في الشرق الاوسط والمعهد الملكي للدراسات الدينية مع المركز الاردني لبحوث التعايش الديني لتنظيم هذا اللقاء المهم.
    وقد أصدر المؤتر وثيقة بعنوان "وثيقة التعايش الديني الاسلامي المسيحي المشترك"، تضمنت ما توافق عليه المؤتمرون ووقع عليها جميع المشاركين.

    الوثيقة

    "نحن المجتمعين في عمان، عاصمة المملكة الاردنية الهاشمية، في إطار المؤتمر الدولي الثالث الذي نظمه المركز الاردني لبحوث التعايش الديني في الفترة 13-14 محرم 1429هـ، الموافق 22-23 كانون الثاني 2008م، في وطن التعايش والسلام والامان، وصاحب رسالة عمان، رسالة الاعتدال والتسامح الانساني والعدل والمودة وقبول الآخر، نلتقي اليوم على هذه الارض التي هي جزء من الارض المباركة، مهد الحضارات ومهبط الرسالات الالهية عاش فيها أتباعها، عبر أكثر من أربعة عشر قرناًن عيشاً مشتركاً، واستمروا فيهما مجتمعاً واحداً تسوده المحبة والمودة والعدل والتسامح والتعايش الكامل مع الآخر، والاستقرار والأمن والسلام، فبنوا معاً حضارة غنية واحدة أفاضت بنورها على المجتمعات الاخرى، وانسانيتها، وشكّل تعايش ابنائها شهادة تفصح عن قدرة أتباع الديانات فيها على الحفاظ على مجتمع التعايش، مجتمع المودة والسلام. وقد حدث كل ذلك لأننا نؤمن بأن الله جلّت قدرته حمّلنا أمانة مسؤولية المشاركة في بناء مجتمعاتنا لتسود فيها الحرية واحترام الحقوق والكرامة الانسانية لكل فرد.
    وإننا، مؤمنين بالله الواحد الاحد، وأصحاب إرث في العيش المشترك في هذه المنطقة، مسلمين ومسيحيين، نسعى في هذه الحقبة الصعبة الى أن نبني مجتمعنا الحاضر والمستقبلي معاً بروح المسؤولية المشتركة، حتى يسود السلام الشامل والعدل الحقيقي في منطقتنا، وفي العالم أجمع.
    ولتحقيق ذلك فإننا نتعهد بالالتزام والدعوة الى ما يأتي ليس فقط في منطقتنا بل في العالم أجمع:
    - احترام حرية الدين والعقيدة.
    - احترام الرسل والكتب المقدسة والنصوص الدينية كافة، وتحريم تدنيسها أو الاساءة اليها ومنع كل صور ذلك.
    - احترام الاماكن والمقدسات الدينية كافة، وتأمين حرية وصول المؤمنين الى مقدساتهم.
    - احترام الرموز الدينية للاديان كافة، وتحريم الاساءة اليها ومنعها بكل صورها.
    - احترام حرية التعبير المسؤولة التي لا تمس بمعتقدات الآخرين ومشاعرهم.
    - متابعة الحوار والتعاون الانساني لتحقيق العدالة والسلام والتنمية والعيش الكريم وهو ما تدعو اليه المقاصد الدينية والانسانية التي جاءت بها الديانات الإلهية
    وعلى هذا نشهد ونوقّع، متوكلين على توفيقه جلّت قدرته، معلنين التزامنا باستمرار التعاون والتواصل فيما بيننا، إنه من وراء القصد".


      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 15, 2017 5:12 pm