منتديات العرب الاسلامية

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
منتديات العرب الاسلامية

جميع المواضيع الموجودة في المنتدى تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأينا

اهلا وسهلا بكم زوارنا واعظائنا الكرام في منتديات العرب الاسلامية المباركة
فسر القران الكريم بنقرة واحدة من على منتدياتنا الاسلامية المباركة وتجدونه في منتدى التفسير
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام على الحسين وعلى علي ابن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين
اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وال محمد واخر تابع له على ذلك اللهم اللعن العصابة التي جاهدت الحسين وشايعت وبايعت وتابعت على قتله اللهم العنهم جميعا

    لجنة الاتصال الإسلامي الكاثوليكي

    شاطر
    avatar
    الباحث
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    ذكر عدد المساهمات : 49
    نقاط : 6034
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 20/11/2009

    لجنة الاتصال الإسلامي الكاثوليكي

    مُساهمة من طرف الباحث في الثلاثاء نوفمبر 24, 2009 12:11 am


    لجنة الاتصال الإسلامي الكاثوليكي: لا سلام حقيقيا دون عدل
    بقلم: خالد المحاميد- جدة

    أكدت لجنة الاتصال الإسلامي الكاثوليكي على أهمية تعزيز الأخوة والانسجام بين أفراد البشرية عبر ممارسة الأديان بشكل صحيح.

    وقالت اللجنة التي أنهت أعمالها بحاضرة الفاتيكان إن العدل هو أولوية مشتركة وليس هناك سلام حقيقي ودائم بدون عدل.

    ووفقا لرئيس الوفد الإسلامي رئيس المنتدى الإسلامي العالمي للحوار الدكتور حامد الرفاعي الذي كان يتحدث لـ "الوطن" أمس من الفاتيكان فقد التقى الوفدان المسلم والمسيحي بالبابا بنيديكت السادس عشر

    أنهت لجنة الاتصال الإسلامي الكاثوليكي بدورتها الرابعة عشرة، التي عقدت من 11 - 13 يونيو الجاري في حاضرة الفاتيكان، جلساتها تحت عنوان "مسلمون ومسيحيون: شهود لإله العدل، والسلام، والرحمة في عالم يعاني من العنف".

    وصرح رئيس الوفد الإسلامي رئيس المنتدى الإسلامي العالمي للحوار الدكتور حامد بن أحمد الرفاعي في مكالمة هاتفية معه من الفاتيكان لـ"الوطن" بأن الوفدين المسلم والمسيحي اللذين شاركا في الحوار التقيا البابا بنيديكت السادس عشر في مقره في الفاتيكان وتبادلا الكلمات في حضرته.

    وأضاف الرفاعي أنه أبلغ البابا باسم الوفد الإسلامي شكره وتقديره لتشجيعه الحوار الإسلامي المسيحي، وقال الرفاعي إنه أبلغ قداسته أن بعضاً من الجهات الدينية والثقافية والعالمية، تحاول من حين إلى آخر إثارة أسباب الخلاف والصدام بين المسلمين والمسيحيين، وعلينا أن ندرك خطورة مثل هذه المحاولات وغاياتها الشريرة لوقف وتعكير حالة التفاهم الجارية بين المسلمين والمسيحيين. وصدر بيان ختامي للحوار وقعه عن الجانب المسلم رئيس الوفد الدكتور الرفاعي وعن الجانب المسيحي رئيس المجلس البابوي للحوار بين الأديان في الفاتيكان الكاردينال جان- لويس توران تضمن 5 فقرات جاء فيها:

    3. السلام هو هبة من الله، ويتطلب التزام كل إنسان وبخاصة المؤمنين، فهم مدعوون لأن يكونوا شهودا يقظين من أجل إحلال السلام في عالم يعاني من صنوف متعددة من العنف.

    4. مسلمون ومسيحيون نؤمن بأن الله رحيم. ولذلك نعتبر أن واجبنا الأساس بذل الرحمة مع كل إنسان وبخاصة المحتاج والضعيف.

    5. عندما تمارس الأديان بشكل صحيح، فإنها ستساهم بشكل فعال في تعزيز الأخوة والانسجام بين أفراد الأسرة البشرية.

    1. من كرامة الكائن البشري تنبثق الحقوق والواجبات الأساسية.
    2. العدل هو أولوية في عالمنا، ويتطلب أكثر من تطبيق للأحكام القانونية السائدة، فهو يتطلب احترام الحاجات الأساس لكل فرد، ولكل شعب، من خلال الحب والأخوة والتضامن، وليس هناك سلام حقيقي ودائم بدون عدل.

    http://www.coptcatholic.org/section.php?id=3093







      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 15, 2017 5:10 pm